للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لدخول الشات

اضغط هنا لمشاهدة اخر المشاركات الجديدة بالمنتدى


التغريدات والاهداءات



منتدى الرسول - صلي الله عليه وسلم يحتوى كل شيء يخص الرسول - صلي الله عليه وسلم- من حياتة وسيرته وكل ما يخصه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2013, 12:07 PM   رقم المشاركة : [1]
الصورة الرمزية أبوسعيد
 

أبوسعيد is on a distinguished road

معلومات إضافية
  قوة السمعة : 10
  الحالة :أبوسعيد غير متواجد حالياً
افتراضي عظمة الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم

عظمة الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم
تسأل وأسأل ويسأل الناس في كل زمان، وقديماً تساءلت قريش، ومن عاصرها من القبائل والأقوام، من أين جاء هذا الرجل العظيم والسيّد الكريم، وأعني به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، بما جاء به من بليغ القول ورفيع الدلالة، وسامي الأخلاق وعالي الشمائل والصفات، يفوق بشجاعته الصناديد والأبطال، ويبذ برأيه الثاقب وحسن تدبُّره الأمور أعظم الساسة وأكبر الحكماء، ويبدو في علمه كأنه البحر الزاخر لا يقف عند حد وليس له انتهاء، ويسمو بحلمه ورفقه ولطيف معاملته فوق كل ذي مكانة ومقام، فليس يستطيع أن يدانيه بشرٌ ولا أن يدرك نهاية لسموِّه وكماله إنسان.
رجل نشأ في أرض مقفرة لا أثر فيها لمعهد من معاهد العلم، وفي جو لا مدارس فيه ولا علماء، فيفوق في علمه كل عالم، ويسمو بخُلُقه العالي على كل ذي خُلُق فاضل، ويقارع بالحجة الدامغة كل معارض ومعاند، فتتحطَّم أمام حججه كل مناقشة لها صلة بباطل، وتزهق المعارضة، وينبلج الحق، ويلمع ويبدو كالصبح السافر والكوكب الساطع في الظلام المدلهم الحالك. فمن الذي بثَّ في نفسه ما بث من سمو، ومن أين له ذلك المقام؟.
رجل قام يدعو إلى الحق، فتقف في وجهه المعارضات، وتُحاك المؤامرات وتحتك الآراء، ويقوم جناة للشر بالشر، وتتَّحد الأقوام وتتحزَّب الأحزاب، وتتضافر جهود أهل الضلال، ويحملون لواء الباطل، ولهم جيوش ولهم رماح وسيوف ونبال، ويتعاون الجمع على رد الحق وإشعال نار الحرب، ثم تضطرم ولها أوار، ويقف هذا الرجل العظيم في مبنى القيادة يدير المعركة بكل حزم وحكمة وأناة، ويحمى الوطيس فينزل بنفسه إلى الميدان، يُقارع الأبطال ويزلزل الأقدام، ويمسك الحاسدون بعضهم بأيدي بعض يبغون قتله وأذاه، وإن هي إلاَّ جولات حتى يندحر القوم ويهزم الجمع ويولُّون الدُبُر، ويخرج هذا السيد العظيم من المعركة ظافراً منتصراً، يقطر وجهه بشراً ونوراً ويلمع سروراً وحبوراً، وكيف لا ينير وجهه ويلمع، وكيف لا يشرق ويسطع، وقد ركَّز ركائز الحق في أم القرى، وأقام لها مناراً يهدي التائه ويرشد الضال ويقيل العثار على كر العصور والأزمان. فمن أين له هذه الشجاعة الرائعة، ومن أين له هذه الحكمة البالغة، وكيف حصل على هذا القلب الثابت والجأش الرابط والكمال الذي لا يدانيه فيه مدان، ولا يدرك شأوه إنسان؟.
تعجب وأعجب ويعجب الساسة المفكِّرون ويتطَّلع العظماء من الرجال، يرمقون ذلك المقام الرفيع الذي حلَّ به هذا الإنسان العظيم، ويتساءل أبطال الأبطال وتهفو القلوب إلى الجواب، ثم تنحل المشكلة، ويبطل العجب ويتبيَّن السبب، بما نزَّله الله تعالى على عبده من آيات بيِّنات، تضمَّنها القرآن الكريم ونطق بها الذكر الحكيم، فجاءت مبيِّنة سر هذا السمو الإنساني البليغ، لدى هذا الرجل العظيم في قوله تعالى:
{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إِلَهِ النَّاسِ، مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ، الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ، منَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.
وهكذا فسورة الناس تبيِّن لنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، بلجوئه وبعياذه العالي بربِّ الناس، شرُف وسما، وصار أكرم مخلوق وأرفع إنسان.
وتفيد كلمة ( قل ) تعريفاً وبياناً فهي تقول:
اذكر لعبادي أيها الرسول معرِّفاً ومبيِّناً ذلك المنبع العالي الذي منه نهلت، والمورد الذي عنه صدرت، والمعهد الذي منه تعلَّمت، والجهة التي إليها أويت، فسموت وشرفت وتعرَّفت، والملجأ والموئل الذي إليه لجأت وبه عذت، فأصبحت بشراً لا كغيرك من البشر، إنساناً سامياً فوق كل مخلوق وإنسان، والطريق سالكة مُمهَّدة لكل راغب، والسبيل ميسَّرة لكلِّ سارٍ وطالب، وفضل الله تعالى واسع عميم، يؤتي كلاًّ على حسب سعيه، والله ذو الفضل العظيم.
فيا أيها الناس:
إن شئتم علما غزيراً وحلماً كثيراً، وخُلُقاً سامياً ورأياً ثاقباً بصيراً، وعقلاً راجحاً كبيراً، وإن أردتم شجاعة وقلباً ثابتاً لا تزلزله الخطوب، وجأشاً رابطاً لا تفل من عزماته الحوادث والمؤامرات والحروب، وإن رمتم حياة هنيئة طيبة وراحة نفسية دائمة وشرباً من كأس الحب الإلهي وتمتُّعاً بسعادة أبدية خالدة، فعوذوا بربِّ الناس الذي به عذت، والتجؤوا إلى من إليه التجأت.
هذا البحث من ثنايا علوم العلامة الكبير محمد أمين شيخو

u/lm hgpfdf hgHu/l wgn hggi ugdi ,sgl


اضغط هنا لمشاهدة فضائح هيفاء وهبي بالفيديو والصور

 

 لمشاهدة فضائح الفنانين اضغط هنا




من مواضيعي
0 حبيبــــي رســـــــــــول الله
0 حاولوا أن ينقذوهُ من الحُفرة التي سقطَ فيها لكن دون فائدة
0 ما هو الفرق بين المسلمين والمؤمنين والمتقين؟.
0 هل الحديث الذي يقول: «لا حياء في الدين» هو صحيح أم لا؟
0 آثار المعاصي
0 سرعة الأيام
0 هل للقردة علاقة بالإنسان؟
0 ووصينا الإنسان بوالديه
0 "ماهية الموازين يوم القيامة" وكيف يتم الحساب على الأعمال؟
0 ما هي الحياة وما معناها صورة وحقيقة؟
0 من روائع الإمام الشافعي رحمه الله
0 لا تـــــــحــــــــزن يــا قـــلـــبــــي إن ربي معي
0 {أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ} سورة الزخرف (18).
0 كيف لي أن أحتمي بالله وألتجئ إليه؟.
0 كيفيــة الوصــول إلـى الإيمــان

  رد مع اقتباس
قديم 05-04-2013, 02:37 PM   رقم المشاركة : [3]
صبااح شهرزادي
زائر
 
افتراضي رد: عظمة الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم




أسعـد الله قلبك وشرح صدرك
وأنـــار دربــك وفرج همك
يعـطيك رِبي العـافيـة على الطرِح المفيد
جعـله الله في ميزان حسناتك يوم القيــامة
وشفيع لك يوم الحساب
شرفني المرور في متصفحك العـطر
دمت بحفظ الرحمــــن


من مواضيعي
0 لوحــاتٌ تنزفْ على جدارٍ صامتْ
0 لمسات وأصابع وموسيقى
0 كلمات عزفتها القلوب
0 زواج على ورقة الطلاق
0 كراسي من بشر
0 رضا الناس غاية لاتدرك
0 ندمت لكن فات الاوان
0 بدون الحب تشقى القلوب
0 تاملات غارقه في السطح
0 وكل العرب أخواني
0 صور الطريق الى مدرسة في الهند - صور
0 لعشاق الشموع والرومانسية
0 الحب من اروع المشاعر الانسانية - حملة حصاد الاسبوع ( الاسبوع السابع عشر )
0 صوري بالاسعاف اثناء الحرب على غزة 2014
0 هيما شو بتسوي ؟ قاعد على الابتوب (تصويري)

  رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013, 12:50 AM   رقم المشاركة : [4]
 

zahra saeed will become famous soon enough

معلومات إضافية
  قوة السمعة : 50
  الحالة :zahra saeed غير متواجد حالياً
افتراضي رد: عظمة الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم

صل الله عليه وسلم


من مواضيعي
0 ماكينات النشارة بتقنيه عاليه واسعار منافسه مش عند حد تاني

  رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 11:27 PM   رقم المشاركة : [6]
 

النخل العايم will become famous soon enough

معلومات إضافية
  قوة السمعة : 50
  الحالة :النخل العايم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: عظمة الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم

جزاكم الله خير ونفعنا واياكم بما علمكم وعلمنا

بارك الله لكم وفيكم وغفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين


من مواضيعي
0 سبب الأمراض الغريبة بالشرق الأوسط هو الإشعاع النووي
0 ضحية العصب الحائر، القولون العصبي
0 علاج خشونة الركبة - طقطقة - ضعف - إلتهاب الأغشية – من نياجرا الدولية

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في منتدى الرسول - صلي الله عليه وسلم



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:46 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0